العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي

العلاج الإشعاعي لسرطان الثدي

العلاج الإشعاعي للثدي بعد الجراحة يقلل من نسبة النكس ويزيد من نسب البقاء على قيد الحياة. يتم العلاج الإشعاعي عن طريق توجيه حزمة إشعاعية مُركَّزة لمنطقة الثدي أو جدار الصدر، وأحيانًا العقد اللمفاوية الناحية وذلك لعلاج الخلايا السرطانية التي لم يتم اكتشافها أو إزالتها بالجراحة. يقتل العلاج الإشعاعي الخلايا السرطانية من خلال إيقاف قدرتها على الانقسام.

العلاج الإشعاعي الخارجي للثدي بعد الجراحة المحافظة للثدي:

يتم البدء بالعلاج الإشعاعي للثدي عادة بعد ثلاثة إلى ستة أسابيع من استئصال الكتلة الورمية. تتولد الحزمة الإشعاعية عن طريق جهاز يدعى المسرع الخطي، وهو جهاز متطور مزود بتقنيات العلاج الإشعاعي الموجه حيث يصدر أشعة سينية عالية الطاقة لا تسبب أية أعراض كالألم و الحرارة خلال جلسة العلاج الإشعاعي. يتم عادة تقسيم الجرعة الإشعاعية الكلية إلى جلسات يومية على شكل خمس جلسات في الأسبوع. عادةً ما تتراوح فترة العلاج الكلية من أسبوع إلى سبعة أسابيع وذلك اعتمادًا على درجة الورم و تقرير التشريح المرضي. قبل البدء بالعلاج يتم إجراء ما يسمى بـ "المحاكاة بالتصوير المقطعي المحوسب" وذلك لتحديد المنطقة المراد علاجها بدقة متناهية.
عادةً ما يتم العلاج الإشعاعي للثدي باستخدام أشعة سينية عالية الطاقة أو فوتونات. في بعض الأحيان تستخدم الإلكترونات ذات الطاقة السطحية لعلاج جدار الصدر أو سرير الورم.
تشير التجارب السريرية الحديثة إلى أنه يمكن تقصير فترة العلاج الإشعاعي للثدي من ستة أسابيع إلى ثلاثة أسابيع أو أقل عن طريق العلاج بجرعات يومية أعلى مع الحصول على نفس النتائج.

العناية الشخصية أثناء تلقي العلاج الإشعاعي للثدي:

  • احصلي على قسط كبير من الراحة أثناء العلاج.
  • اتبعي نصيحة طبيبك. اسألي دائما إذا كنت غير متأكدة من أي شيء.
  • أخبري طبيبك عن أية أدوية أو فيتامينات أو مكملات غذائية تتناولينها للتأكد من أنها آمنة للاستخدام أثناء العلاج الإشعاعي.
  • تناولي نظامًا غذائيًا متوازنًا واشربي الكثير من السوائل.
  • اعتني بالجلد المعرض للإشعاع وذلك بعدم تعريضه بشكل مباشر لأشعة الشمس، وتجنبي الكمادات الساخنة أو الباردة. استخدمي المستحضرات والمراهم فقط بعد مراجعة الطبيب أو الممرضة وينصح بتنظيف المنطقة بالماء الدافئ والصابون معتدل القلوية.
  • احجز موعد

    انتقل إلى أعلى