العلاج الإشعاعي لسرطان المستقيم و سرطان الشرج

العلاج الإشعاعي لسرطان المستقيم و سرطان الشرج

عادة ما يتم علاج سرطان المستقيم بالعلاج الإشعاعي إلى جانب الجراحة والعلاج الكيميائي. تعطي هذه المشاركة العلاجية فرصة أكبر للقضاء على الخلايا السرطانية. يمكن إعطاء العلاج الإشعاعي قبل الجراحة أو بعدها مشاركة مع العلاج الكيميائي خلال أسابيع العلاج الإشعاعي من أجل إضعاف الخلايا السرطانية. هذه المشاركة تجعل العلاج الإشعاعي أكثر حساسية وفعالية في القضاء على الخلايا السرطانية.
فوائد العلاج الإشعاعي لسرطان المستقيم هي:
  • جعل الورم أصغر حجمًا وبالتالي تسهل إزالته تمامًا بالجراحة.
  • في بعض الحالات، قد يسمح للجراحين بإزالة الورم مع الحفاظ على فتحة الشرج. هذا يعني أنك ستستمر في التغوط بشكل طبيعي من خلال فتحة الشرج ولن تكون بحاجة إلى فغر القولون، وهو كيس يتم وصله على الجزء الخارجي من البطن لتجميع الفضلات.
  • يقلل من خطر النكس وعودة السرطان في منطقة الحوض.
  • يُعطى العلاج الإشعاعي على مدى أسابيع. يتم إعطاء جرعة صغيرة كل يوم إلى المستقيم ومناطق العقد الليمفاوية في الحوض بهدف قتل الخلايا السرطانية التي قد تكون انتشرت من الورم البدئي.

    سرطان الشرج:

    يمكن علاج معظم سرطانات الشرج باستخدام العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي فقط. لا يتم استئصال هذا السرطان عادة بالجراحة. بدلاً من ذلك، يتم إعطاء العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي في نفس الوقت لقتل الخلايا السرطانية. هذا يعني أنه بعد العلاج ستستمر في التغوط بشكل طبيعي من خلال فتحة الشرج. يُعطى العلاج الإشعاعي على مدى أسابيع. يتم إعطاء جرعة صغيرة كل يوم لمنطقة الشرج والغدد الليمفاوية في الحوض والمنطقة الإربية بهدف قتل الخلايا السرطانية التي قد تكون انتشرت من الورم البدئي.

    السرطان المنتشر لأعضاء أُخرى:

    إذا انتشر سرطان المستقيم أو الشرج إلى مناطق أُخرى من الجسم ، فقد يكون من المفيد إعطاء العلاج الإشعاعي لهذه المناطق, حيث يمكن إيقاف نمو هذه البؤر السرطانية و تقليص حجمها بهدف تخفيف الأعراض. يُطلق على هذا النوع من العلاج الإشعاعي اسم العلاج الإشعاعي التلطيفي لكونه يخفف الأعراض الناجمة عن هذه النقائل السرطانية كالألم والتورم والنزيف.

    نكس السرطان:

    في بعض الحالات ، إذا عاد السرطان إلى نفس المنطقة التي عولجت سابقًا بالإشعاع، فقد يكون العلاج الإشعاعي بتقنيات متطورة لمنطقة النكس ضروريًا وذلك لتدمير الخلايا الورمية و تقليص حجم الكتلة الورمية بحيث يمكن إزالتها مجدداَ.

    العلاج التشاركي للحصول على أفضل النتائج:

    في حين أن الجراحة ضرورية لعلاج معظم سرطانات المستقيم ، فإن العلاج الإشعاعي يستخدم عادة لعلاج سرطان الشرج. ويُضاف العلاج الكيميائي إلى العلاج الإشعاعي في سرطانات المستقيم والشرج لزيادة معدلات الشفاء. يتضمن العلاج الإشعاعي إعطاء أشعة سينية عالية الطاقة لمنطقة معينة من الجسم تحتوي على السرطان. يتم تشكيل الجرعة لتناسب المنطقة السرطانية ، مما يؤدي إلى إتلاف الخلايا السرطانية. عادةً ما تتلقى الأنسجة السليمة المحيطة جرعة أقل من الأشعة, مما قد يتسبب في إحداث آثار جانبية مؤقتة، كما أن فرص حدوث آثار جانبية طويلة الأمد أو دائمة منخفضة للغاية. على مدى السنوات القليلة الماضية كان هناك تطور غير مسبوق في تقنيات العلاج الإشعاعي الذي سمح بدوره بتأمين حماية قصوى للنسج السليمة المحيطة بمنطقة السرطان وبالتالي فإن الكثير من الآثار الجانبية التي كانت تشاهد في الماضي أصبحت الآن غير شائعة.

    ماذا يحدث عندما تحتاج إلى العلاج الإشعاعي؟

    يتم العلاج الإشعاعي الخارجي عن طريق توجيه حزمة أشعة سينية تمر عبر الجسم وتطلق طاقتها القاتلة للسرطان مباشرة داخل الخلايا السرطانية. قبل البدء بالعلاج يتم إجراء ما يسمى بـ "المحاكاة" بهدف تحديد المنطقة المراد تشعيعها بدقة. يستخدم الفريق الطبي والفني فحص المحاكاة لتخطيط منطقة العلاج الخاصة بك والتي تغطي منطقة الورم بجرعات إشعاعية قاتلة للسرطان مع جرعات إشعاعية أقل بكثير للنسج الطبيعية المحيطة وهذا ما يسمى بخطة الإشعاع الخاصة بك, ثم يتم إرسال هذه الخطة العلاجية إلى المسرع الخطي. عند بدء العلاج الإشعاعي ، غالبًا ما تُعطى الجلسات يوميًا (خمسة أيام في الأسبوع) لبضعة أسابيع. من الضروري إعطاء جرعات صغيرة يوميًا لمدة أسابيع حتى نصل إلى جرعة قاتلة السرطان. تسمح الجرعات الإشعاعية اليومية الصغيرة للأجزاء السليمة من الجسم بالتعافي حتى لا تتضرر.

    العناية الشخصية أثناء تلقي العلاج الإشعاعي:

    من المهم أن تعتني بنفسك أثناء العلاج الإشعاعي. تشمل الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الشفاء ما يلي:
  • تناول جميع الأدوية بدقة كما تم وصفها من طبيبك المشرف.
  • تناول نظام غذائي صحي متوازن واشرب كميات كافية من السوائل.
  • نظف الجلد فوق المناطق التي تتلقى العلاج الإشعاعي برفق شديد بالماء الدافئ والصابون معتدل القلوية.
  • حافظ على نشاطك وقم ببعض التمارين البدنية الخفيفة كل يوم.
  • تواصل مع عائلتك أو أصدقائك أو مجموعة الدعم واطرح أي أسئلة على طبيبك إذا كنت غير متأكداً من شيء ما.
  • احجز موعد

    انتقل إلى أعلى