العلاج الإشعاعي

قسم العلاج الإشعاعي للأورام في المستشفى السعودي الألماني بدبي:

مقدمة: يقدّم قسم العلاج الإشعاعي للأورام في المستشفى السعودي الألماني بدبي رعاية صحية متميزة لمرضى السرطان وذلك من خلال أحدث تقنيات العلاج الإشعاعي والتي تساعد في علاج السرطان والحفاظ على جودة حياة المرضى. باستخدام جهاز المسرع الخطي المتطور من Elekta Versa HD، يمكن لفريق علاج الأورام بالإشعاع تقديم العلاج الإشعاعي بدقة عالية مع تقليل جرعة الإشعاع إلى الأنسجة السليمة المحيطة بالورم. تتوفر خدمات العلاج الإشعاعي لكل من الأورام الخبيثة والحميدة.
طرق وتقنيات العلاج الإشعاعي المستخدمة:
  • العلاج الإشعاعي بالحزمة الخارجية: ينشأ هذا النوع من العلاج الإشعاعي عن طريق جهاز المسرّع الخطّي الذي يصدر أشعة سينية عالية الطاقة موجهة بدقة عالية إلى منطقة الورم و يؤمن في الوقت نفسه حماية قصوى للأنسجة السليمة المحيطة بالورم.
  • العلاج الإشعاعي التقليدي ثلاثي الأبعاد / العلاج الإشعاعي المطابق: يشمل هذا العلاج عادة عدة جلسات إشعاعية (خمسة أيام في الأسبوع)، تمتد من أسبوعين إلى ستة أسابيع حسب نوع الورم ودرجته. يوجه هذا النوع من العلاج الجرعة المناسبة من الإشعاع إلى مكان تواجد الورم بعد إجراء التصوير الشعاعي الخاص لحماية الأنسجة السليمة المحيطة بالورم.
  • العلاج الإشعاعي معدَّل الشدّة: تعتبر هذه التقنية الأحدث و الأكثر قدرة على حماية الأنسجة السليمة حول الورم. يتمكن فريق العلاج الإشعاعي باستخدام هذه التقنية من إيصال الجرعة الإشعاعية المطلوبة إضافة إلى تقليل الآثار الجانبية للعلاج.
  • العلاج الإشعاعي الموجَّه بالتصوير: يسمح جهاز التصوير المقطعي المخروطي المثبت مباشرة على ذراع المسرع الخطي بإجراء تعديلات دقيقة وبالزمن الحقيقي لحزمة الإشعاع وذلك بهدف تصحيح الوضعية في حال حدوث أية حركة أثناء تلقي العلاج.
  • العلاج الإشعاعي التجسيمي: تستخدم تقنية العلاج الإشعاعي التجسيمي لعلاج الأورام خارج الدماغ والعمود الفقري. يتم من خلال هذه التقنية توجيه جرعات عالية جدًا من الإشعاع للورم في جلسات علاجية قليلة (عادة من جلسة إلى خمس جلسات فقط) مع تأمين حماية مطلقة للأنسجة السليمة المحيطة بالورم.
  • العلاج الإشعاعي بتقنية القوس الديناميكي الحجمي: تعتبر هذه التقنية من أحدث تقنيات العلاج الإشعاعي معدَّل الشدّة، فمن خلال برمجة كل من سرعة دوران الجهاز، كمية الإشعاع الصادر وحدود حقل الإشعاع يمكننا تقليل تعرض الأنسجة الطبيعية حول الورم للإشعاع وتقليل زمن جلسة العلاج الإشعاعي مما يؤدي في المحصلة الى زيادة دقة وفعالية العلاج الإشعاعي.
  • الجراحة الإشعاعية التجسيمية: يستخدم هذا النوع من العلاج الإشعاعي لعلاج بعض الأورام أو النقائل داخل الرأس والعمود الفقري. يتم من خلال هذه التقنية المتطورة توجيه حزمة الإشعاع بدقة عالية جدًا إلى الورم في جلسة علاج واحدة فقط.
  • تقنية العلاج الإشعاعي مع حبس النفس العميق: يأخذ المريض نفسًا عميقًا مباشرة قبل بدء العلاج ويحبس هذا النفس أثناء تلقي الإشعاع. عند أخذ نفس عميق، تمتلئ الرئتين بالهواء ويبتعد القلب عن جدار الصدر وبالتالي عن مجال الإشعاع. إن هذه التقنية مفيدة لدى كثير من مرضى سرطان الثدي الأيسر من خلال تقليل الجرعة الإشعاعية إلى القلب والرئة، مع ضمان علاج منطقة الثدي أو جدار الصدر بالجرعة الإشعاعية الكاملة.
باستخدام التقنيات المذكورة أعلاه يتمكن فريق العلاج الإشعاعي للأورام في المستشفى السعوي الألماني بدبي من علاج:
  • سرطان الثدي
  • سرطانات الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي)
  • سرطانات الغدد الصمَّاء (الغدة الدرقية، الغدة الكظرية، الغدة النخامية)
  • سرطانات الجهاز الهضمي (الشرج، المستقيم، المريء، الكبد والأقنية الصفراوية، البنكرياس، المعدة)
  • سرطانات الجهاز البولي التناسلي (المثانة، الكلى، البروستات، الخصية، الحالب)
  • السرطانات النسائية (عنق الرحم، الرحم، المهبل، الفرج)
  • سرطانات الرأس والعنق (البلعوم الأنفي، تجويف الأنف والجيوب الأنفية، تجويف الفم، البلعوم، البلعوم السفلي، الحنجرة، الغدد اللعابية)
  • سرطان الرئة
  • الأورام اللمفاويَّة الهودجكينيَّة واللاهودجكينيَّة، الأورام النقويَّة المتعدّدة
  • سرطان الجلد القتاميني الخبيث
  • سرطانات الجلد الأخرى (الخلايا الحرشفيَّة، الخلايا القاعديَّة، خلية ميركل)
  • سرطانات جوف العين (أورام الحجاج، أورام الجفن اللمفاويَّة)
  • سرطان النسج الرخوة (ساركوما العظام والأنسجة الرخوة والبطن)
  • العلاج الإشعاعي التلطيفي (النقائل الدماغيَّة ونقائل النخاع الشوكي، النقائل العظميَّة)
  • الأورام الحميدة (الورم السحائي، الورم العصبي الليفي أو الشوانوما، الأورام الوعائيَّة الفقريَّة المصحوبة بأعراض، أورام الجيب الكهفي الوعائيَّة).
انتقل إلى أعلى